الرئيسية / مقالات / القطط تستغيث بشاطئ المحيسنيات

القطط تستغيث بشاطئ المحيسنيات

نرجس الجمعان

منذُ بدأ هذا الحدث العالمي الذي أربك العالم وبعث الخوف وسبب الهلع لنفوس الجميع وبدايةٍ مع الحجر المنزلي الجزئي وعدم أرتياد المتنزهيين للواجهة البحرية وهجر الصيادين للبحر للأسف الشديد لفت أنتباهنا قبل فترة مجموعة من القطط أستوقفنا منظرها كانت تقترب وهي تئن بل وتتٱلم وتنزف بصمت فكانت نظراتها كفيلة بنطق طلب الأستغاثة ومع محاولتي للأقتراب منها وجدت سنارةالصيد العالقة في فمها بل أقتربت مني العديد من القطط مواجهين نفس المشكلة لا أعلم هل هذا بسبب الصيد العشوائي الترفيهي أو عدم التزام الصيادين بالقوانين العامة التي من شأنها أن تضر بالبيئة.
هنا ندخل نحن بدورنا كمسلمين في إنقاذ هذا الحيوان الضعيف فيُعد الرفق بالحيوان دليلًا واضحًا على أكتمال إيمان الشخص وحسن إسلامه وقربه من الله سبحانه وتعالى.

يُعد من الطرق التي تُساعد المسلمين في الوصول إلى جنات النعيم فعندما يتعود الإنسان على الرفق بالحيوان فإنه يتعلم حسن الخلق والرحمة والرأفة.

يجب علينا نحن كشعوب متقدمه ومتحضرة أن نعي معنى النظافة ونوليها أهتمام وأعني بذلك نظافة الأماكن العامة لاسيما أن وباء العالم كورونا ساهم في تهذيب أنفس البعض ونظافتها ويجب علينا نحن كمتنزهين وهاويين للصيد أوصيادين الحذر كُل الحذر من رمي تلك المخلفات التي من شأنها أن تٱذي غيرنا….لاندري بأي حسن ندخل الجنة…رضاً بقضائك يارب لامعبود سواك.

تعليق واحد

  1. حاولت اني استدرجها او امكسها عشان عشيل المجدار
    بس الخوف غالب عليها
    وما كسر خاطري زياده بانها حامل
    صممت في اليوم الثاني اروح اصيدها
    بس للاسف تم منع الذهاب او الدخول الكرنيش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open