الرئيسية / مقالات / القطيف بــ خير

القطيف بــ خير

سيد حسن أبو الرحي

تحية إجلال وإكبار لأصحاب الأيادي البيضاء التي ما إن اجتاحت القطيف كارثه واحتاجت إلى عطائهم إلا ورأيتهم يسارعون بمدِّ يد العون لإغاثة الملهوفين ولتفريج الكربات عن المؤمنين ، تلك الفئة المؤمنة التي تُعطي مما أعطاها الله ،

فذاك بماله ، وذاك بسعيه في قضاء حوائج المؤمنين ،

هذه الفئه التي بفضل الله وبفضل بقائها ستبقى القطيف بخير

قد حان الوقت لِنشكرها على هذه الجهود الجبارة المبذولة في خدمة المؤمنين ولعطائهم اللامحدود ،

ففي كل كارثه نرى عملهم وتفانيهم في خدمة المنطقة فبالأمس رأينا وقفتهم في الكوارث الماضية ،

واليوم ها نحن نرى مرةً أخرى عطاؤهم الذي لا ينضب أبدا ،

فما إن اجتاحت جائحة كورونا البلد حتى هبوا لمساعدة الاسر المحتاجه التي تعتمد على دخلها اليومي فأطلقت الجمعيات الخيرية تلك المبادرة وفي واقع الامر ما قامت هذه الجمعيات الا بجهود هذه الفئه الطيبه ،

ونرى أيضاً مُلاك العمارات السكنية والتجارية كيف تجاوبوا مع هذه الجائحه التي اضرت بالكثير من المستأجرين ، فذاك اعفى المُستأجرين من الإيجار لشهرين ، وذاك إلى حين إنتهاء هذه الجائحه ،

ومن هذه الفئه الطيبه اخص بالشكر والتقدير طيب الذكر مصطفى العلي ( ابوحسن) فلم يتوانى في الوقوف مع المستأجرين لديه في عمارته فأعفاهم عن دفع الإيجار إلى شهرين قادمين ، ونتمنى ايضاً من المؤجرين أمثاله ان يحذوا حذوه ،

دمتم ودام عطاؤكم ورزقكم الله اضعاف ما تبذلون من جهد ومال 💓

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open