الرئيسية / مقالات / العمالة .. والصيف

العمالة .. والصيف

سيد حسن أبوالرحي

تقبل الله اعمالكم وجعلكم من عتقائه من النار ،

في الحقيقة أنا لا أعلم لأي دين أو مذهب تنتمي العمالة الأجنبية وتحديداً عمال النظافة ولا يهمني ذلك ،

ولكن أعلم بأنهم بشر كما نحن بشر تؤثر علينا برودة الطقس وحرارة الشمس ،

بصراحة هذه العمالة تعاني الأمرَّين فهي بالكاد تتحمل إستحقار وتكبر البعض ، حتى تتحمل حرارة شمس المملكة التي لا يتحملها أيُ كائن حي ، فعندما نتجول في الطرقات نراهم كيف يستلقون في الظلال ،

هي رسالة اتمنى ان تصل للمسؤولين في بلدياتنا ،

لعلّهُم يتخذون آلية أخرى تخفف الحمل عن كاهل هذه العمالة ،

ولنا في الأمس القريب عِبره ،

عندما توقفت هذه العمالة عن العمل كيف امتلأت شوارعنا بالقمامة ،

وأيضاً علينا نحن كمواطنين وضع القوارير والاوساخ في اماكنها المخصصه ، ان لم تكن مساعدة لهذه العمالة فالتكن من باب النظافة التي حثنا عليها الإسلام ..

والسلام

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open