الرئيسية / مقالات / الصداقة

الصداقة

حسين الدخيل

الصداقة هي علاقة اجتماعية تربط شخصا أو أكثر على أساس الثقة والمودة والتعاون والتفاهم وهي مشتقة من كلمة الصدق.

الصداقة وردة عبيرها الأمل ورحيقها الوفاء ونسيمها الحب وذبولها الموت، والصداقة هي النكهة التي تعطي الحياة طعما جميلا، وهي نبع من العطاء ورمز للأخوة والوفاء ما أجمل الصداقة حينما يكون عطرها الحب والإخلاص والتواصل والسؤال.

وهنيئا لمن وفق لاختيار أصدقائه بعناية في هذا الزمن الصعب.
وسوف أذكر آحد اصدقائي المخلصين الذي عاشرته أكثر من ثلاثين عاما أو يزيد وكان نعم الصديق والأخ لي وهو *الشيخ صالح بن المرحوم عبدالكريم الحميدي أبو محمد*

والشيخ صالح أبو محمد نعم الرجل ماذا أقول عنه تعجز الكلمات عن التعبير وكتابة بعض السطور بحقه
فهو أخي وصديقي ورفيق دربي والله لا يفرق بيننا
فعرفته طوال تلك السنوات بطيبته وحسن أخلاقه العالية وكرم أصله وتواضعه للكبير والصغير وهدوئه وحسن طبائعه وصفاته وخصاله الجميلة التي لا تجدها في كثير من الناس.

يتمتع بالصبر والأريحية والتواضع ويكره الغيبة والنميمة، يسامح ويصفح من يسيئ له، صاحب كرم وعطاء يده ممدودة لفعل وعمل الخير، يحب الخير للجميع، قلبه صافي نقي بعيدا عن الأحقاد والضغائن، يمتلك بصيرة نقي السريرة.
فهنيئا لمن عرفه وكان قريبا منه.

فهو شيخ من صغره وكان بعض الأخوان يسمونه شيخ صالح لإيمانه وتدينه حتى تقاعد من بنك الرياض، وتفرغ لطلب العلم لحبه الشديد لأهل البيت عليهم السلام وتعلقه بهم، وحبه للعلم والثقافة والمعرفة في أمور الدين، وواصل درب السعادة والطريق الصحيح وهو الدراسة وطلب العلم وخدمة أهل البيت عليهم السلام والمؤمنين.

أخي أبو محمد متواضع جدا ويسأل ويزور آقرباءه وأصحابه ويزور المرضى دائما مرافق لنا في مبادراتنا لزيارة المرضى وكبار السن، والتبرع بالدم سنويا، ودائم السؤال والزيارة لمنزل الوالد والاطمئنان على أحوال الوالد والوالدة والإخوان.

فجزاه الله خير الجزاء والإحسان وفي ميزان حسناته وأعماله الطيبة والشخص مذكور ومحمود بعمله الطيب
والله يوفقه ويسدد خطاه لكل خير ويعطيه الصحة والعافية وطول العمر يا رب العالمين..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open