الرئيسية / مقالات / أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء

أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء

فاطمة احمد الشيخ

 أيها المضطر نلتمس منك الدعاء لكشف هذا البلاء ورفعه عن جميع الأمة الإسلامية وتطهير الأرض، وشفاء من أحاط الوباء وأحدق به، وسربل العباد بالحزن وتلبس الخوف في قلوبهم من فقدعزيز، وحبست السماء قطرها وضاقت الأرض بما رحبت تمر الأيام وتمضي ولم تعقد و تحيى فكم أمر قد مضى ولم يحي ولم تبتهج بمروره نفوس وكم يوم مر ولم تعتن إليه مرتجلة، فأحيته مفردة أو بضع نفوس ولم تكن الأربعون قد اجتمعت لتحييه وتضج بالدعاء لفرج قد طال ولم يتحقق ولم يأت، ولسقيم بلي عظمه من سقمه وحاجة لم تنقض، وأمور قد تعثرت فاين المضطر الذي يجاب اذا دعا؟ وبدعائه تتقشع السحب وتتجمع وقد كانت متفرقة يمينا وشمالا، وتأتي ثلاثمائة وثلاثة عشر من شمالها وشرقها وغربها وتجيب داعي الله وتنبعث الموتى من قبورها مؤتزة كفنها مجيبة دعوة داع أسند ظهرا لبيت ربه قد احنته آلام وزمن الانتظار، ليحق حقا ويرد ظلما يحيي الأرض بعد جفاف وتشرق بالنور وتخرج خيراتها وتنعم أهل الدنيا وتستخلف الأرض بعد استضعاف واضطهادو مصائب وشدات،استحكمت فيهم الاهواء حتى لكأن الهواء شح استنشاقه، والماء عز شربه والبيوت التي أذن الله أن ترفع قد علاها غبارها، فمتى؟ والوقوف في عرفة قد اقترب وتحليق أرواح بين الحرمين قد آن فهل نحرم من ذا وذا ك ومن نمير الغدير وصاحبه وراحة متأمل حالم يتخيل ذالك المنظر وقد تسابقت ايد لتحظى بمصافحة وسلام ومدح فهل نحرم من هذا وذاك؟ فيامضطرا يجاب دعاؤه، فقد حجبتنا الذنوب ان يستجاب دعاؤنا فيارب محمد اكشف البلاء بحق المضطر وغربة المضطر ووحدة المضطر وعلة المضطر وبحق استجابتك لدعائهم واستخلافهم أرضك، اعمر قلوبنا بطاعثك واكشف الوباء بأسمك يالله يامجيب دعوة المضطرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open