الرئيسية / مقالات / بائع الفاكهة

بائع الفاكهة

رضي منصور العسيف

تم الافتتاح

عبارة وضعها أحد الشباب العصاميين على محله الجديد الذي خصصه لبيع الفاكهة والخضار…
قررت الدخول لأنني أحتاج شراء بعض الفواكه والخضار…
كان المحل غاية في النظافة والتنظيم…
باركت له هذه الخطوة … وقلت له: ما شاء الله محلك مريح ومبهج ويشعرنا بالسعادة …
أضاف لي البائع كما أنه محل للصحة أيضاً … فمن ينشد الصحة فعليه أن يصادق الفواكه والخضار لما لها من مميزات صحية… دعني أذكر لك بعضها:
إن الفواكه والخضراوات غنية بالفيتامينات والمعادن التي تكسب الجسم الصحة والنشاط.
كما أنها توفر الألياف التي تشعرك بالإشباع وتحسن نظام الهضم ،وهي قليلة السعرات الحرارية. وإذا كنت جائعًا فأنصحك بتناول حبة فاكهة أو حبة من الخضار خيارة مثلا فهي أقل السعرات الحرارية من الفواكه.
وهناك عدة روايات عن أهل البيت (عليهم السلام) تحثنا على حب الفاكهة منها ما ورد عن الإمام الصّادق (عليه السلام) قال: «كان رسول اللّه (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ) إذا أتي بفاكهة حديثة قبّلها ووضعها على عينيه ويقول: اللّهمّ أريتنا أوّلها في عافية فَأَرِنَا آخِرَها في عَافيةٍ» (1).

تناولها في موسمها
سألته: هل عندك خوخ؟!
أجابني: نعم وهذا هو موسمه …وهو من أكثر الفواكه شعبية في فصل الصيف.. كما أود أن أضيف إلى معلوماتك أن الطعام الموسمي غني بالمواد المغذية التي تعود بالمنفعة على صحتك.
كما أنه يتميز بمذاقه اللذيذ ورائحته الطيبة.
وقال رسول الله (ص) : عليكم بالفواكه في إقبالها، فإنها مصحة للأبدان مطردة للأحزان، وألقوها في إدبارها فإنها داء الأبدان (2).
لذلك احرص على أن تتعرف على الفواكه والخضار الموسمية وتركز على تناولها. والتي منها الخوخ، والمشمش، والكرز، والشمام…

الليكوبين في البطيخ أيضًا
سألته عن البطيخ هل هو أحمر وهل هو طيب؟!
أجابني: نعم موجود طيب جدًا لأنه يحتوي على الليكوبين …
قلت له: لكني أعرف أن هذه المادة موجودة في الطماطم …
أكمل حديثه … وفي البطيخ أيضًا …طبعًا هو أحد مضادات الأكسدة الذي له دور قوي في الوقاية من السرطان… كما أن البطيخ يحتوي على نسبة عالية من الماء ومعدن البوتاسيوم الذي له دور كبير في خفض ضغط الدم.
وقد ورد عن أمير المؤمنين (عليه السلام) عن النّبيّ (صلى الله عليه وآله) قال: «تفكّهوا بالبطّيخ فإنّ ماءه رحمة، وحلاوته من حلاوة الجنّة» (3).

برتقال للعصير
سألته هل عندك برتقال أبو صرة؟ أريد أن أعمل منه عصيرًا !
أجابني: أنصحك ببرتقال فالنسيا فهو الأفضل للعصير، وبرتقال أبو صرة مناسب جدًا للأكل.
وكلما أكلت البرتقال طازجًا كأن أفضل في القيمة الغذائية حيث أن البرتقالة متوسطة الحجم تحتوي على حوالي 60 سعرة حرارية بالإضافة إلى نسبة كبيرة جدًا من الماء تقدر بـ 75% – 80% مع مقدار جيد من الألياف الغذائية 2.7 – 3 غرام منها، أما كوب واحد من عصير البرتقال فهو يحتوي على حوالي 120 سعرة حرارية مع انخفاض كبير في محتواه من الألياف الغذائية.
لذا أنصحك بالتنويع بين البرتقال الطازج والعصير.

الموز … طاقة إيجابية
وماذا عن الموز الجميل؟
أجابني: ها أنت قلت إنه جميل فهو يساعد على تحسين الحالة المزاجية بفضل احتوائه على الحمض الأميني تربتوفان، والذي يعمل على تكوين هرمون يسمى السيروتونين serotonin المعروف باسم “هرمون السعادة”.
وبفضل احتواء الموز على الكربوهيدرات، فإنه يساعد في زيادة الطاقة بالجسم، وبالتالي رفع مستوى النشاط اليومي.
ولقد ظهر مثل جديد يقول ” موزة واحدة في اليوم تغنيك عن زيارة الطبيب”
فقلت له ضاحكاً: هذا منافس لمثل التفاح الشهير.

الألوان … صحة وسعادة
قلت له يعجبني في محلك تناسق ألوان الفاكهة والخضار، وهذا يجعل الزبون ينجذب لها.
أجابني ضاحكًا نعم، يقول تعالى: (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا ۚ) فاطر/27
الألوان لها دور في السعادة، وتحسين المزاج، وبالنسبة للون الخضار أو الفاكهة فإن له دلالة على محتوياتها الغذائية، والحقيقة أنه كل ما زاد تركيز اللون كلما كان ذلك دلالة على غناها بالمكونات الغذائية.
لذلك التنوع في الفواكه والخضار يعني تعدد الألوان وهذا يعني الصحة أفضل.

أغسلها بالماء …
وبعد الانتهاء من المحاسبة وعندما هممت بالخروج خاطبني هذا البائع الرائع بقوله:
تذكر يا صديقي أن تغسل الفاكهة والخضار جيدًا بالماء فقد ورد عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنه قال: ” لكل ثمرة سما فإذا أتيتم بها فأمسوها الماء واغمسوها في الماء يعني اغسلوها (4).
كما لا يجب استخدام المنظفات أو الصابون أو المطهرات لغسل المواد الغذائية فتلك المنتجات قد تغير نكهة الغذاء… وهذا ما توصي به الهيئة العامة للغذاء والدواء.

همسة أخيرة:
ما أجمل أن يكون البائع ذو أخلاق وأمانة وعلم وثقافة.

الهوامش:
1 ) مكارم الأخلاق: ص146 الفصل الثالث في آداب الأكل.
2 ) طب المعصومين ، لبيب بيضون، ص 312
3 ) مكارم الأخلاق: ص185
4 ) وسائل الشيعة – الحر العاملي – ج ٢٥ – الصفحة ١٤٧

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open