الرئيسية / مقالات / المنزل المعجزة

المنزل المعجزة

سيد حسن أبو الرحي

في ظل الجشع الذي نعيشه من (بعض) تجار العقار في المنطقة ( القطيف ) وارتفاع اسعار مواد البناء وأجور الأيدي العاملة أصبح من يشتري أو يبني منزلاّ بمفرده كالذي أتى بمعجزة في زمن قلة فيه المعجزات ،

فهذا الجشع الذي استوطن نفوس بعض التجار ، جعل بعض أفراد المجتمع يعيش في أزمة مالية رهيبة ، فهل يُعقل أن نجد بعض الآباء الذين وصل سنهم 50 عاماً أو أكثر لا يملكون منزلاً خاصاً يأويهم هم وعيلاهم !

أو نجد بعض الأشخص الذين يدفعون أكثر من نصف مرتبهم الشهري إلى البنك لمدة 25 عاماً أو أكثر من أجل شراء منزل فلا يبقى لهم بذلك إلا القليل من مرتبهم الشهري فلا يدرون هل يدفعونه لسداد الفواتير كالكهرباء أو الماء أو يبقونه للأكل والشرب أو لتلبية احتياجات العائله !

أو بعض الأشخاص الذين تحصلوا على الدعم السكني بادروا بشراء المنزل ومن ثم أغلقوه لعدم مقدرتهم على تكملة الإنشاء لأنهم وبكل أسف لا يملكون ريالاً واحد لدفعه ، فلاهم بالذين سكنوه ولا هم بالذين عاشوا بقية عمرهم دون ديون أو ضغوط !

والأدهى من ذلك كله ما ان يرى ابناء البلد متنفس لهم بإيجاد مخطط أسعاره مناسبة حتى ترى التجار الجشعين دخلوه ورفعوا الأسعار !

فهم لا يكتفون بجني الأموال فقط بل ويتلذذون في إثقال كاهل أبن البلد الذي كل ما يرجوه هو أن يملك منزلاً خاصاً !

هذا الجشع جعلنا نعيش بين نارين إما التنقل بين شقق الإيجار التي بناها أكثر هؤلاء الجشعين أو رهن المنزل وأكثر من نصف المرتب الشهري لدى البنك وإلى 25 عاماً أو أكثر !

ولكن يجب أن نعلم بأننا نحن من أهم الأسباب التي جعلت التجار يستغلوننا بشرائنا للمنازل في ظل هذه الأسعار المرتفعة ،

لماذا لا نكون نحن أيضاً يداً واحدة في مواجهتم كما اتحدوا علينا برفع الأسعار بتركنا الشراء إلى أن تنخفض الأسعار ،

فمن قصص الإمام علي (ع) المشهورة :-

أنه اشتكى بعضهم الى الإمام علي(ع) غلاء اللحم ..قالوا له :
نشتكي إليك غلاء اللحم فسعّره لنا، فقال(ع): “أرخِصوه أنتم.”
فقالوا: نحن نشتكي غلاء السعر واللحم عند الجزارين، ونحن أصحاب الحاجة فتقول: أرخصوه أنتم!.. وهل نملكه حتى نُرخصه؟ وكيف نرخصه وهو ليس في أيدينا؟ فقال قولته الرائعة:
“اتركوه لهم.”

إذاً فالأمر بيدنا نحن فإن لم نتحد فستظل هذه الأسعار المبالغ فيها وسيظل التجار يستغلوننا ،

كلي رجاء بأن نكون يداً واحدة ونحن أهلاً لذلك ،

صور من جشع التجار :-

*مخطط دانة الرامس قبل الدعم الحكومي من 900 ريال إلى 1100 للمتر ،

بعد الدعم 1650 إلى 1800 ريال للمتر !!

*مخطط نيوبيش قبل الدعم من 700 إلى 850 ريال للمتر ،

بعد الدعم من 1300 إلى 1450 ريال للمتر !!

*مخطط الشبيلي قبل الدعم من 1200 إلى 1400 ريال للمتر !!

بعد الدعم من 1800 إلى 2000 ريال للمتر !!

طبعاً هذه الأسعار تختلف على حسب كل أرض ومواصفاتها ،

همسه للتجار الجشعين :-

عندما تموت آخر شجرة وتنفق آخر سمكة..
ويتسمم آخر مصدر للماء..

عندها ستدركون أنه ليس بإمكانكم أكل النقود .

📝سيد حسن أبوالرحي 🌷

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open