الرئيسية / مقالات / إعادة تخصيب الامتحان التحصيلي للطلاب تخفيض الى 10%

إعادة تخصيب الامتحان التحصيلي للطلاب تخفيض الى 10%

د.نادر الخاطر

خطوة إيجابية من بعض الجامعات في المملكة (جامعة الدمام و جامعة حفر الباطن) في تخفيض نسبة الامتحان التحصيلي للطلاب، حيث معايير القبول للجامعات تعتمد على النسبة الموزونة: 30 % من الثانوية العامة، 30% من القدرات، 40% من التحصيلي، البطاقة الرابحة هو الامتحان التحصيلي، بينما في السنة الحالية، كان الامتحان التحصيلي الذي أقيم يوم الثلاثاء من 9 يونيو 2020 عبر المنصة الافتراضية عن بعد ,حيث إعادة بعض الجامعات من تعديل نسبة الامتحان التحصيلي من نسبة 40% الى 10% وهذا التعديل يصب في مصلحة الطلاب.

قدحت وزارة التعليم الكثير من الأساليب والأدوات متقدمة التطور، شرارة التقدم العلمي والتعليمي، وبفضل تلك النظم الذكية، ازدهر القطاع التعليمي خصوصا والاستثمار في المجال على المستويين الإقليمي والعالمي. في مملكتنا التي تشهد ثورة في هذا المجال، ظلّ امتلاك المنظمات والمؤسسات التعليمية للأدوات والطرق المنهجية، فرس الرهان لدى قيادة المملكة؛ لتطوير التعليم ومواكبة التطور، وقد أحدث الفوز في هذا المضمار فارقا بين الدول المؤسسات التي فازت بامتلاكها، وتلك التي لازالت تكافح للحصول عليها. تطوير محددات ومخارج التعليم يأتي من إنشاء قنطرة إيجابية بين الطالب و المؤسسات التعليمية، حيث، مملكتنا الغالية من الرواد في الفوز بتطوير العلم و مخارج العلم، في إنشاء جسور قوية يستطيع الطلاب الاعتماد و التنقل بينها.

يبدو الواقع الماثل حاليا، نتاج رؤية واضحة وتخطيط متقن، وتنفيذ بارع، استهدف تخصيب مؤسسات التعليم بكل ما يجعلها ساحة حقيقية لعلوم، مزوّدة بأدوات بثّ العلم والمعرفة، طامحة لمستقبل متميز، وتعليم عالٍ ذو جودة عالية الفعالية، يلبي متطلبات التنمية المستدامة.

لقد كان التعليم دائما هو الاستثمار الأكثر ربحية، وهي الميزة التي أولتها وزارة التعليم اهتماما كبيرا، عانية بذلك الاستثمار في مواطنيها ليسهموا في إيصال وطنهم الغالي إلى مصاف الدول المتقدمة.

أولياء أمور الطلاب تشكر هيئة تقويم التعليم ووزارة التعليم ما تملكه من سياسة وعي ونضج من بعض التعديلات الإيجابية التي تصب في مصلحة التعليم والطلاب وصناعة بيئة ذكية من الكم والكيف في دعم الطلاب .هذه النتائج الباهرة لم تحدث لمجرد الصدفة، فثمة رجال ظلوا يعملون بجد في سبيل بناء تطوير المؤسسات التعليمة التي تُشكّل اللبنة الأساسية لكل عملية تستهدف بناء الوطن، مبروك الى جميع الطلاب في هذه الخطوة الإيجابية من تخفيض نسبة الامتحان التحصيلي لبعض الجامعات , و نتمنى الجامعات الأخرى من إعادة النسبة الموزونة في مملكتنا الحبيبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open