الرئيسية / مقالات / سن الأربعين … انطلاقة جديدة

سن الأربعين … انطلاقة جديدة

رضي منصور العسيف

ماذا يعني سن الأربعين؟

هو سن مميز في عمر الإنسان، فهو يعني سن النضج، سن الرشد، وعندما نعي هذه المفردات لهذا السن فإننا سنتصرف بحكمة وعقلانية في هذه الحياة ومتطلباتها.

ستتغير نظرتنا لمختلف القضايا… سننظر بمنظار واسع، وسندقق في تصرفاتنا ، ولن نمارس عملاً ما إلا بعد دراسة مدى أهميته.

في هذه المقالة أذكر بعض النصائح لإدارة حياة الأربعين:

إدارة الغضب

قال الإمام علي (عليه السلام): من طبائع الجهال التسرع إلى الغضب في كل حال (1).

إن الغضب يحول حياة الإنسان إلى معركة … يثور في داخله ويقذف تلك الكلمات القاسية التي تسبب آلامًا مبرحة، ثم يعقب هذه المعركة حالة من الندم والتأسف… في حالة الغضب نفقد التفكير السليم … ولهذا يكون تصرفنا تصرفًا (أحمقًا)!!!

الآن وقد بلغت سن الأربعين آن الأوان أن تتحكم بانفعالاتك… وتسيطر على غضبك من خلال:

أ ) التفكير قبل التحدث حتى لا تندم على كلمة تخرج منك، توقف لحظات وفكر في كل كلمة ستقولها.

ب ) مهما كان الشيء الذي يزعجك، تذكر بأنه شيء مؤقت ويمكنك التحكم به، فلماذا تجعل من لحظة غضب تدمر حياتك … دعها تمضي وشأنها

ج) استخدم مبدأ التجاهل فهو مبدأ الأذكياء. وعود نفسك على التجاهل فليس كل ما يقال يستحق الرد.

اتخذ قراراتك بحكمة

قال الإمام (عليه السلام): من نظر في العواقب سلم من النوائب، من فكر في العواقب أمن المعاطب (2).

للناجحين سمة أساسية هي القدرة على اتخاذ القرار الحاسم ..

لذلك ففي هذا العمر ستجد نفسك تتجنّب اتخاذ القرارات المشحونة أو المبنية على العاطفة. فعندما يصبح تفكيرك مشوّشًا سيقودك ذلك إلى اتخاذ قرارات خاطئة. لذلك تجنّب التفكير المتسرّع، واستعن بدلاً من ذلك بالتفكير العقلاني.

وتذكر أن كل قفزة عظيمة في حياتك تأتي بعد اتخاذ قرار حكيم في أمر ما.

اهتم بعائلتك أكثر

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): جلوس المرء عند عياله أحب إلى الله تعالى من اعتكاف في مسجدي هذا (3).

حاول أن تعيد ترتيب أوقاتك لتقضي وقتًا أطول مع أطفالك، فالحياة سلسلة من الاعمال والانشغالات التي لا تنتهي.

كن حاضرًا بكل كيانك في المنزل واجعل اهتمامك الرئيسي فقط عائلتك. حاول أن تجد وقتًا للحديث مع كل فرد من العائلة،

تواصل بفعالية وتحدث بانتظام مع جميع أفراد عائلتك، ويساعدك على ذلك تخصيص وقت يومي تقضيه العائلة مع بعضها.

وتبقى عائلتك هي الثروة الحقيقية التي ينبغي الحفاظ عليها.

اهتم بصحتك أكثر

قال الإمام الصادق (عليه السلام): “النعيم في الدنيا الأمن وصحة الجسم”(4).

بعد أن يبلغ الإنسان سن الأربعين، تحصل مجموعة من التغيرات داخل جسمه. وهذه التغيرات يمكن أن تؤثر سلباً على الحالة الصحية، وتزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض المختلفة.

لذلك على الإنسان أن يهتم ببرنامجه الصحي من خلال:

الفحص الطبي السنوي للوقاية من الأمراض أو الحد من مضاعفاتها.

اهتم بنوعية غذائك : احرص على تناول الغذاء الصحي الغني بالألياف، والابتعاد عن الأغذية المصنعة والمعلبة، والتقليل من الوجبات السريعة، والأغذية السكرية، أو المالحة. وتناول كمية كافية من الماء.

اصنع لك برنامجاً للمشي، فالمشي لمدة 30 دقيقة يوميًا له العديد من الفوائد الصحية،

احصل على قسط كاف من النوم.

إذا كنت مدخنًا فعليك التقليل أو الاقلاع عن التدخين لما له مشاكل على مجمل الصحة.

اهتم ببرنامجك الروحي

قال الإمام الباقر (عليه السلام): إذا أتت على العبد أربعون سنة قيل له: خذ حذرك، فإنك غير معذور، وليس ابن أربعين سنة أحق بالعذر من ابن عشرين سنة (5).

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا أتى على العبد أربعون سنة يجب عليه أن يخاف الله ويحذره (6).

سألت أحدهم: هل ذهبت للحج؟

أجابني وقد اغرورقت عيناه … لا لم أذهب … كنت أعمل وأعمل … ولم أعط نفسي فرصة لأداء هذه الفريضة.. حتى اصبت وتراكمت عليّ الأمراض كما ترى…

إذا كنت بصحة وعافية فعليك أن تبادر للبرمجة العبادية من خلال:

أداء الصلاة في وقتها.

قراءة الأدعية.

حضور مجالس الذكر.

المداومة على ذكر الله تعالى.

أداء العمرة والحج.

زيارة النبي وأهل بيته عليهم السلام.

قال تعالى : ” حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ” الأحقاف آية (15)

الهوامش:

1 ) ميزان الحكمة – محمد الريشهري – ج ٣ – الصفحة ٢٢٦٤

2 ) ميزان الحكمة – محمد الريشهري – ج ١ – الصفحة ٦٠٤

3 ) ميزان الحكمة – محمد الريشهري – ج ٢ – الصفحة ١١٨٦

4 ) ميزان الحكمة – محمد الريشهري – ج ٢ – الصفحة ١٥٧٠

5 ) ميزان الحكمة – محمد الريشهري – ج ٣ – الصفحة ٢١١٥

6 ) المصدر السابق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open