الرئيسية / مقالات / أخيراً فرحة القديحيين بخبر إنشاء الصالة

أخيراً فرحة القديحيين بخبر إنشاء الصالة

حسين الدخيل أبو علي

 مر على نادي مضر بالقديح سنوات طويلة وهو يطالب بإنشاء صالة رياضية وبعد تحقيق الإنجازات المحلية والعالمية والفوز وتحقيق الصدارة أصبح اسم نادي مضر لامعا في كل مكان وزمان ولا زالت المعاناة قائمة والمطالب مستمرة.

معاناة اللاعبين وتدربهم على ملاعب إسمنتية وفي أجواء قاسية من مطر وحر وبرد وإصابات بسبب وقوعهم على الإسفلت وهم يتدربون

لقد عانوا الكثير..

رغم المطالبات والوعود التي لم تثمر بشي طوال تلك السنوات

ورغم تألق النادي وصعوده للمراكز الأولى..

وبعد انتظار سنوات طويلة جاء الخبر ليسعد القديحيين بالموافقة الرسمية من وزارة الرياضة والشباب على إنشاء صالة رياضية على ملاعب نادي مضر بالقديح

إن شاء الله تكون بادرة خير للقديح ونادي مضر المعطاء.

الذي ضحى وأعطى وبذل الكثير لأجل الوطن ورفعة اسم المملكة عاليا شامخا بين دول العالم

وهنا أتقدم بالشكر الجزيل لكل أعضاء ومنسوبي إدارة نادي مضر من المؤسسين القدامى والجدد لما عانوه وما تحملوه من التعب والعناء والعطاء لهذا الصرح الشامخ

والشكر موصول لرئيس النادي المهندس أحمد عبدالله المرزوق

وقدم النادي رسالة شكر وتقدير وعرفان للمجلس الأهلي بالقديح وبعض الأخوة لتعاونهم ودعمهم اللا محدود للنادي ماديا ومعنويا

وهذا ليس بمستغرب على هؤلاء الغيارى من أهل القديح

هؤلاء أسماء لامعة في سماء القديح بعملهم الطيب المخلص لله سبحانه وتعالى، الساعين دائما للخير وعمل الخير.

وما بدأ به وسعى له الحاج المرحوم الوجيه عبد الرسول آل شهاب أبو حسن تحقق أخيراً

الله يوفق الجميع وألف مبروك للقديح وإن شاء الله وبإذن الله سوف تنشأ الصالة بجهود ذاتية وبتكلفة يتحملها النادي وعلى أحسن وجهة وبأجمل صورة بوقوف وجهود الداعمين والمحبين والمخلصين وأهل الخير بالتعاون مع النادي بالدعم لإنشائها حتى يتحقق الحلم المنتظر من سنوات طويلة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حسين الدخيل أبو علي

تعليق واحد

  1. عبدالإله الشيخ

    بالتوفيق ان شاء الله ، تمم الله ذلك في القريب العاجل ، وشكر الله مسعى كل من بذل جهدا او شارك فيه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open