الرئيسية / مقالات / شوربة دجاج

شوربة دجاج

د. .نادر الخاطر

وعكات البرد ربما يعالجها شوربة الحساء الساخن , بينما وعكات الإحساس والمشاعر يعالجها كتاب “شوربة دجاج” , ما يحتويه من مذاق عاطفي يصحبها إصرار وإرادة من شفاء وعكات المشاعر , كما يعزز الامتنان و التفائل للقارئ , لكن مع الأسف أغلب دار النشر رفضت كتاب شوربة الدجاج من الفين(2000) مسودة وزعت على دار النشر فلم تقبل حيث الكتاب يتكلم بلغة المتفائل و يتجاهل اللغة السلبية , لكن كانت دار نشر أعلنت إفلاسها و في عمل تقفيل الأبواب , وافقت على نشر كتاب شوربة دجاج حيث دار النشر سوف تغادر السوق , المفاجئة بعد طباعة الكتاب أخذ الكتاب موقع ” ترند” أصبح في الدرجة الأولى من الكتب الأكثر مبيعا في عام 1997 حسب مجلة نيويورك تايمز الأمريكية , وترجم الكتاب الى اكثر من 36 لغة, وكان “شوربة دجاج للروح” في نجاح دار النشر و نجاح الكاتبان للكتاب.

كتاب شوربة دجاج للروح يبين الجانب المشرق من حياتنا ويبعث الطاقة من المنظور الإيجابي، يبعث الحماس في إكمال المشاريع من الإنجاز من تخطي الصعوبات الواقفة أمامك، الكلمة الإيجابية توجه الشخص الى طريق النجاح، وتقديم الدعم اللازم إلى من حولك، الأحلام يمكن تحقيقها بالتحمل والصبر سوف تمشي الى الأمام، حيث طرق السعادة متعددة تريد المثابرة والتوازن ليس بمجرد الأمنيات فقط إنما التخطيط الصحيح.

من الناحية الاجتماعية التي أثارها الكتاب أكبر علاقة حبا وسحرا وتعاونا هو مشروع الزواج، السر في جعل المرأة سعيدة بان لا تمنعها من تحقيق أهدافها بل ساعدها في تحقيق الهدف، وعند وقع الخلل بين الزوجين فلا نركز طاقتنا في المشكلة بل نبحث عن الحلول للمشكلة، كما يضيف الكتاب الروح التي تحمل الحب والإيجابيات الى الآخرين سوف تكون في مرحلة الشباب حيث دواء الجسم سعادة القلب، كبسولات سعادة الأسرة يكون في تربية الأولاد ومداراتهم.

يضيف الكتاب مقتبسات في السلوك، البهجة والابتسامة للآخرين مثل رصيد بنكي بمليون دولار مع دفتر شيكات يمكن صرفها من بنك المحبة، الإنسان من يستطيع تحريك عقرب البوصلة الى جهة النجاح أن كان يريد تحريك العقرب فالنجاح لا يأتي إلا بروح التعاون بين الفريق، فليس علينا أن نكون نحن على صواب بل يجب علينا معرفة الصواب.

علينا ننظر إلى الجانب المضيء من حياتنا، فنعم الله كثيرة في حياتنا اليومية فعلينا أن نشعر بالامتنان والشكر، بينما بعض الخلل من حوادث وأمراض وفيروسات وباء وعدم الحصول على سكن او سيارة تكون اختبارات لنا، دائما ننظر الى النعم من الجانب المضيء بالفخر و الاعتزاز، تقدير الذات وشكر النعم تمنحنا طاقة إيجابية و حماس في القوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open