الرئيسية / محليات / ” زينب” طفلة تبدع في مجال الخدع السينمائية والإصابات الجسدية

” زينب” طفلة تبدع في مجال الخدع السينمائية والإصابات الجسدية

فاطمة الصفار - القديح 24

طفلة محبة للرسم والتصوير وتهوى الطبخ وتبدع في مجال الخدع السينمائية والبصرية ومحاكاة الإصابات الجسدية من الجروح والكدمات بشكل واقعي مثير للدهشة، من خلال استخدامها لمستحضرات التجميل.

بدأت زينب محمد الحايك من بلدة القديح وسكان الناصرة  ذات 13 ربيعًا تعلم الخدع من المدرسة حيث كانت تخربش على يدها بالاقلام حتى وصلت إلى ما تصنعه الآن، وانها تتعلم من كل جرح شي جديد.

وذكرت أن الجميع يثنون على ماتصنعه وينبهرون منه.

وتحدثت عن طموحها قائلةً: كنت أطمح قبل ما اعرف هذا الفن أن أصبح مصممة داخلية، أما الآن أن أعمل في المجال  الخدع السينمائي واطور نفسي فيه.

وتطرقت إلى بعض صعوبات التي واجهتها أثناء عملها الجروح وهي تقطع العجينة عندما تنشف.

وعن دور أسرتها، أكدت أن الداعم والمشجع لها والدها ووالدتها وعمها الكاتب والناقد المسرحي عباس الحايك.

وشكرت”الحايك” أسرة “القديح 24” لإتاحة فرصة الحديث، تشجيعهم ومساعدتهم في نشر إنجازها.

4 تعليقات

  1. ما شاء الله، زينب فنانة ولها مستقبل باهر

  2. ماشاء الله ربي يوفقك لك خير و ادعوا الله أن يعطيك ماتصبوا اليه وجزر الله والديك وعمك كل خير .
    ابارك لك هذا الانجاز العظيم وانت في هذا العمر الله يحفظك ويرعاك

  3. ماشاء الله ربي يوفقك لك خير و ادعوا الله أن يعطيك ماتصبوا اليه وجزى الله والديك وعمك كل خير .
    ابارك لك هذا الانجاز العظيم وانت في هذا العمر الله يحفظك ويرعاك

  4. جميل الله يوفقها لكل خير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open