الرئيسية / مقالات / من أحن على الوالدين البنت ام الولد

من أحن على الوالدين البنت ام الولد

حسين الدخيل

الأولاد نعمة من الله على الوالدين،
قال الله تعالى.
الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا (46) سورة الكهف

ما أجمل الحياة بوجود أبناء صالحين لدى الوالدين وهذه نعمة من نعم الله على الإنسان، وهنيئا لمن رزق ووفق بأبناء صالحين،
وسوف أسلط الضوء على البنت واهتمامها بوالديها من صغرها لحين ما تكبر وحتى بعد زواجها وإنجابها وتكوين أسرة وزيادة مسؤولياتها ومشاغلها بالزوج والأولاد والبيت.

البنت هي وردة البيت وأحن مخلوق على وجه الأرض، مهما بلغت قوة شراستها تبقى دائما هي مصدر الحب والحنان البنت نعمة ورحمة، البنت وجودها بالبيت غير و”البيت الي مافيه بنت مافيه حنية”، البنت حنانها غير، تحن على الجميع، البنت حنونة على والديها وإخوانها وأخواتها، البنت أرحم وأحن على والديها من الولد، نرى حنان البنت أكثر من الولد على والديها فهي من ولادتها تكون متعلقة بهم حنونة عليهم، ملازمة لهم، وحين تكبر تهتم بهم وتقوم بخدمتهم ورعايتهم وعندما تتزوج لا تنسى والديها تظل دائما قلبها على أهلها، بل تجعل يوما في الأسبوع أو أكثر لزيارتهم والاطمئنان عليهم، هي وأولادها إذا كان عندها أولاد ونرى أكثر العوائل يجعلون ليلة الجمعة أو ليلة السبت للتجمع في بيت والديهم مع أولادهم، وترى البيت جميل جدا بهذا التجمع العائلي بين الأخوات والإخوان ولزيارة والديهم..وتكون عادة أسبوعية للتجمع فيما بينهم.

وخصوصا التزام البنات بذلك، لأن غالبا الأولاد يكونون منشغلين بأمور أخرى بانشغالهم مع زوجاتهم وأولادهم وأصدقائهم وتلبية مناسبات الآخرين، ولكن البنت أو البنات يكونون أكثر التزاما وحضورا في منزل والديهم وتجتمع البنات في بيت والديهم أسبوعيا ويعدون وجبة الغذاء أو العشاء، ويتفقدون أحوال بعضهم البعض في هذا اليوم او الليلة من كل أسبوع… وعندما يمرض أحد الوالدين تقوم البنت بالاهتمام بهم ورعايتهم وعيادتهم.

وعندما تفقد البنت أحد والديها أيضا لا تنساه أبدا تقوم بزيارة قبرهما وقراءة القرآن والختمات والأدعية، لا تنسى والديها ولآخر يوم بحياتها هنيئا لكن أيها البنات هذه الخدمة لوالديكم فجزاكم كبير عند الله سبحانه وتعالى.

وهنيئا من رزق الذرية الصالحة من البنات والأولاد.

حفظ الله والدينا ووالديكم من كل سوء ومكروه وأطال في أعمارهم وأمدهم بالصحة والعافية.

ورحم الله موتانا وموتاكم وموتى جميع المؤمنين والمؤمنات…
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open