الرئيسية / مقالات / قطار السعادة هو الحل الأمثل لكل مكتئب

قطار السعادة هو الحل الأمثل لكل مكتئب

مفيدة اللويف

 

يمر بعض الأشخاص بصدمات نفسية قوية ويقال بأن ثلاث صدمات نفسية كفيلة بأن تؤدي إلى إكتئاب شديد ، وهذا عادة يحصل نتيجة حدوث لخبطة في هرمونات السعادة ( مثل الأدرينالين و الأندروفين و السيروتونين والدوبامين) ، وهذه الهرمونات لها دور هام في تحسين المزاج و في التخلص من الإكتئاب.

يشعر الإنسان المكتئب بأنه يائس من الحياة وان لاقيمة لها في داخله فيرى الدنيا بلا ألوان و يصبح أسيراً للتعاسة ، و هناك ايضا جزء صغير في المخ مسؤول عن الذكريات و المشاعر و اثبتت الدراسات بأن حجم ذلك الجزء يكون اصغر بالعادة في الأشخاص الطبيعيين من الأشخاص الذين لديهم اكتئاب لفترات طويلة.

من هنا اتقدم ببطاقة دعوة لأي شخص قد ضاقت به الحياة و لكل شخص مهموم ولمن يعاني من مرض او وجع فلينضم الجميع معنا في هذه الرحلة المتميزة و التي حتماً ستجعلكم تنسون الهموم و الأحزان وستجدد علاقتكم مع هذه الحياة.

فلنستقل معاً قطار السعادة لينقلنا من المحطة السوداء إلى محطات اخرى ملونة تبهج أرواحنا المنهكة ، فالبشر دائما ينسون تفاصيل الأحداث و ماينغرس في مخيلتهم هو الشعور فقط حيث اننا عادة لانتذكر ماحصل في اي يوم مضى بل دائما ما نتذكر اللحظة الجميلة فقط.

في قطار السعادة مطلوب منا بأن نحافظ جيدا على المستوى الطبيعي لهرمونات السعادة حتى لايصيبها اي خلل ، فلنمارس الرياضة كل يوم فهي تحفز انتاج هرمون الإندروفين (Endorphin) الذي يزيد انتاجه مع ممارسة الرياضة وهذا الهرمون مهم جدا في تقوية المناعة للإنسان حيث يشعر الإنسان بالراحة و تحسين المزاج و تقليل الآلام الجسدية و النفسية وبالتالي فهو يحفز الشعور بالسعادة.

فلنحفز ايضاً انتاج تلك الهرمونات بإنجازاتنا فهرمون السيروتونين (Serotonin) وهو اهم هرمونات السعادة هو الخاص بالإنجازات فكل ما انجزنا في حياتنا كل مازادت الثقة بالنفس و بالتالي سيزيد انتاج هذا الهرمون ويسمى ايضا هرمون مضاد الإكتئاب فهو يحسن المزاج و يقاوم الإكتئاب ، و مايزيد ايضا من انتاج هذا الهرمون هو التعرض لأشعة الشمس كل صباح بما لايزيد عن نصف ساعة.

اضافة إلى تلك الهرمونات يأتي هرمون الدوبامين (Dopamine) فهو يلعب دور كبير في قدرة الإنسان على التفكير و التخطيط كما انه يساعدنا في السعي والتركيز على الأشياء الممتعة التي تبهج الإنسان ، كما إن زيادته أو نقصانه قد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل مرض Parkinson’s disease.

من اهم تلك الهرموات ايضا هرمون الجريلين (Ghrelin) و يسمى هرمون الجوع فهو يؤثر على الشهية و السمنة حيث انه يزيد من رغبة الشخص في تناول الطعام ، كما أن إشارات هرمون الجريلين لها دور مهم في توازن الجلوكوز و الطاقة و حماية القلب و يحفز من زيادة انتاج هرمون النمو.

آخر و اهم هرمون سأذكره لكم وهو الأدرينالين (Adrenaline) فهذا الهرمون يزيد من معدل ضربات القلب و ينظم ضغط الدم كما يوسع الممرات الهوائية في الرئتين ويوسع حدقة العين ويعيد توزيع الدم على العضلات مما يمنح الإنسان الطاقة والسعادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open