الرئيسية / مقالات / تعبتنا يا كابوس كورونا

تعبتنا يا كابوس كورونا

حسين الدخيل

 

وما زال مسلسل كابوس “شارع ايلم” الجزء الثاني يفتك بالعالم ومستمر بكل قوة وبكل شراسة ولا يبالي بصغير أو كبير وأحداثه مستمرة خلص الجزء الأول وبدأ الجزء الثاني من المسلسل بأحداث جديدة.
متى ستنتهي أيها الكابوس اللعين لقد أفجعتنا كل يوم نسمع خبر وفاة شخص من أحبتنا وأصدقائنا وأقربائنا من القديح ومناطق القطيف، وهذا الأسبوع فقدنا الكثير منهم رحمهم الله، أما حان رحيلك عنا، “تعبتنا وتعبت” قلوبنا أيها الكابوس المخيف المزعج، سوف تكون حديث الأجيال القادمة ولن تنسى أبداً سوف يتذكرونك ويتحدثون عن هذه الأعوام التي حصدت فيها ملايين من البشر بدون رحمة أو شفقة، فكل يوم نسمع عن فلان وفلانه أنهم توفوا بسبب مرض كورونا.
الأجيال القادمة سوف يسألون ماذا حدث لكم سنة كورونا فماذا نقول لهم..
هو فيروس كوفيد 19 ظهر لأول مرة في الصين بمدينة (ووهان) باسم كورونا التاجي COVID19. 2019
وهو مرض ينتشر من شخص لآخر خلال المخالطة، وعن طريق العطس والرذاذ والسعال، وينتقل أيضاً إذا لمس الشخص سطحاً عليه الفيروس ثم لمس الفم أو العين أو الأنف.
و أعراضه الحمى والسعال والتعب وضيق التنفس وآلام العضلات وفقدان حاستي التذوق والشم والتهاب الحلق والصداع وألم بالصدر.
وهناك بعض الخطوات لتجنب الإصابة بهذا المرض وهي:
التباعد الاجتماعي وتجنب الازدحام والأماكن المغلقة وغسل اليدين بالصابون والمعقمات ولبس الكمامات..
وفي الأشهر الأخيرة ظهر لنا اسم جديد أطلق عليه متحور “دلتا” انتشر في جميع أنحاء العالم وعرف بسرعة انتقاله بين الناس، ويعتبر متحور دلتا الأكثر فتكاً وأكثر عدوىً من سلالات فيروس كورونا الأخرى.
فعلينا جميعا أن نأخذ التطعيمات اللازمة بأسرع وقت لتجنب الإصابة بهذا المرض الفتاك والوقاية منه، وحكومتنا الرشيدة حفظها الله لم تقصر حيث بذلت مجهوداً كبير تشكر عليه، وفرت الجرعات بجميع المستشفيات والمراكز الصحية لجميع المواطنين والمقيمين وحثتهم على أخذ الجرعات بأسرع وقت وعدم التباطؤ والتهاون لكي لا يصابوا بهذا المرض، وبعد ذلك لا ينفع الندم.
قبل فوات الأوان أنت افعل وخذ التطعيمات والحافظ رب العالمين ماقصرت وزارة الصحة.
وإن شاء الله يزول عنا هذا الوباء والبلاء، بإذنه تعالى.
والله يشفي الوالد أبو حسين الدخيل والشاب المؤمن محمد صالح الدشيشي الذي يرقد مع الوالد بمستشفى الزهراء بالقطيف بالعناية المركزة ويحتاجو منكم الدعاء، والله يشفي جميع مرضى المؤمنين والمؤمنات.
ورحم الله من فقدناهم بسبب هذا المرض اللعين.
رحمهم الله برحمته الواسعة وحشرهم مع محمد وآله الطيبين الطاهرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open