الرئيسية / مقالات / أهم 8 مفاهيم خاطئة حول الغذاء والتغذية

أهم 8 مفاهيم خاطئة حول الغذاء والتغذية

رضي منصور العسيف

هل تناول الكربوهيدرات تجعلك سمينا؟ هل سيساعدك تناول الكثير من البروتين في الحصول على عضلات وجسم رياضي؟ هل يمكنك تناول الطعام بعد الساعة السابعة مساءً؟!

إن علم التغذية علم حيوي متجدد، هناك الكثير من الأبحاث التي ظهرت وغيرت العديد من المفاهيم الخاطئة عند بعض الناس.
ونظراً لما أجده من ممارسات واتباع لبعض الأنظمة الغذائية الخاطئة، اقتطفت لكم هذه الحقائق الغذائية من مقال” أهم 14 خرافة حول الغذاء والتغذية”

إذا كنت مصابًا بداء السكري، ابتعد عن السكر وستكون بخير.
الحقيقة: “كل الأطعمة لها تأثيرات مختلفة على مستويات السكر في الدم”، كما يقول خبير التغذية روبين ويب. بينما يعتبر السكر خاليًا من الناحية التغذوية، فإن العدد الإجمالي للكربوهيدرات قد يلعب دورًا في إدارة نسبة السكر في الدم. لذلك من المهم مراقبة نسبة السكر في الدم حتى بعد تناول الأطعمة الكاملة مثل الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة “.

الدهون تجعلك سمينا.
الحقيقة: تتعرض الدهون لسمعة سيئة لدرجة أننا غالبًا ما ننسى أن هناك أشياء مثل الدهون الصحية، مثل تلك الموجودة في المكسرات وزيت الزيتون والسلمون والأفوكادو.
نعم، تحتوي جرامات الدهون على سعرات حرارية أكثر من الكربوهيدرات أو البروتينات، لكن الدهون لا تزال مكونًا أساسيًا في نظامنا الغذائي. كما أن الدهون الصحية وبالكمية المحددة “تحافظ على شعورك بالشبع عن طريق إبطاء عملية الهضم حتى تظل ممتلئًا لفترة أطول من الوقت.”

يؤدي تناول المزيد من البروتين إلى زيادة حجم العضلات.
الحقيقة: يعتبر تناول البروتين أمرًا مهمًا، وأن تناول أكثر مما تحتاج إليه ليس ضروريًا. ويمكن أن تؤدي تمارين المقاومة والتمارين التي تستخدم فيها وزن جسمك كمقاومة، مثل اليوجا، إلى مظهر أكثر تحديدًا. لكن تناول كمية عالية (افراط) من البروتين لن يؤدي إلى نمو عضلي كبير”.

صفار البيض مضر بالصحة.
الحقيقة: لا تضيعوا صفار البيض بعد الآن – إنهم “منجم ذهب للتغذية”، كما يقول هولوفاتش. يحتوي صفار واحد على نصف احتياجاتك اليومية من الكولين، وهو عنصر غذائي أساسي للدماغ. بالإضافة إلى الأبحاث الحديثة التي تظهر أن الكوليسترول الغذائي لا يؤثر على مستويات الكوليسترول في الدم بقدر ما كان يعتقد سابقًا، ويضيف هولوفاك. سوف يشبعك الإفطار بالبيض الغني بالبروتين والدهون ويمنعك من الإفراط في تناول الطعام بقية اليوم.

ثمانية أكواب من الماء يوميًا هو الرقم السحري.
الحقيقة: كما هو الحال مع العناصر الغذائية والسعرات الحرارية، تختلف احتياجات الترطيب الأساسية لكل فرد.
يعتمد مقدار الماء الذي تحتاج إلى شربه يوميًا على مستوى التمرين والنشاط، وحتى درجة حرارة المكان الذي تعيش فيه. يحتاج الشخص إلى تعلم كيفية التعرف على العطش وشرب الماء مع الوجبات وبين أوقات الوجبات حسب الحاجة.
“تذكر أن الحساء ومعظم الفواكه تساهم أيضًا في تزويدك بالماء، ولكن احذر من السكريات المضافة والكافيين والصوديوم فهي تفقدك الماء.”

الأكل بعد الساعة 7 مساءً سيجعلك تكتسب وزناً.
الحقيقة: “لا يمكنك تخزين المزيد من الدهون بطريقة سحرية بعد الساعة 7 مساءً”، “ماذا وكم تأكل سيحدد زيادة الوزن أو خسارته.”
لتخسر وزنك، حاول توزيع السعرات الحرارية على مدار اليوم، حتى لا تتضور جوعاً في المساء وينتهي بك الأمر بالإفراط في تناول الطعام.

الجزر يحتوي على نسبة عالية من السكر، لذلك يجب تجنبها.
الحقيقة: الجزر يحتوي على أكثر من 85٪ ماء، ونصف كيلو من الجزر المطبوخ يحتوي على ثلاث ملاعق صغيرة فقط من السكر.
في الواقع، نظرًا لأن الجزر يحتوي على نسبة عالية من المواد الكيميائية النباتية مثل بيتا كاروتين والألياف، فإن تناولها سيساعد في الواقع على خفض نسبة السكر في الدم.

إن تناول منتجات غذائية مُصنَّفة بأنها خالية من الغلوتين تعد أمراً صحياً.
الحقيقة: إن النظام الغذائي الخالي من الغلوتين هو اتجاه ساخن في عالم التغذية، لكنه ليس للجميع. في حين أن أولئك الذين يتبعون نظاماً خالية من الغلوتين حتى لو كانوا لا يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية غالبًا ما يشعرون بتحسن، إلا أنه على الأرجح لأنهم استبعدوا الأطعمة المصنعة من نظامهم الغذائي. يعد تناول الأطعمة الخالية من الغلوتين بشكل طبيعي مثل الكينوا والبطاطا الحلوة والدخن أمرًا رائعًا، لكن الأطعمة المصنعة الخالية من الغلوتين ليست بالضرورة خيارًا صحيًا.

الهوامش:
المقال مترجم بتصرف لـ:
Top 14 Myths About Food and Nutrition
WRITTEN BY MELISSA ROMERO
لقراءة المقال كاملا على الرابط:

Top 14 Myths About Food and Nutrition

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open