الرئيسية / مقالات / أقوى جنسية في الشرق ألأوسط ..و المساواة بين الجنسين

أقوى جنسية في الشرق ألأوسط ..و المساواة بين الجنسين

 د.نادر الخاطر

 التنمية البشرية و الازدهار الإجتماعي في الأمن من الإستقرار ! أصبح سباق الفرس الذي تطمح أي بلد الفوز به, فحامل جنسية البلد المتقدم يجعل حامل الجنسية يتمتع في مستوى عالٍ من الازدهار والتقدم مقارنتاً في بعض البلدان توفر أقل المستويات من السلام و الإستقرار و الرعاية و التعليم للمواطنين والوطن. النتائج الإيجابية لحامل الجنسية الأقوى يسهل لصاحبها الحصول على العمل و الدخول إلى أغلب الدول دون تأشيرة سفر و يستطيع الإستقرار في خارج بلده دون عقبات, الفرد يطور موهبته و الوصول بها عالميا.

جودة الجنسية” (QNI) الذي تعده مؤسسة Henley & Partners وضح بأن الإمارات في المرتبة ألأولي على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بينما السودان واليمن أخر ذيل الذنب. كذلك تقرير مؤشر “هنلي باسو”من عام 2021 أفصح بأن دولة الإمارات العربية المتحدة احتلت المركز الأول عربياً كأقوى جواز سفر يسمح إلى حامله الدخول إلى 175 دولة دون تأشيرة سفر, أخدت قطر المرتبة الثانية, يتعقبه الجواز الكويتي ثم الجواز البحريني صنف في المرتبة الرابعة حيث يمكن لمواطني دولة البحرين الدخول إلى 83 دولة دون تأشيرة سفر مسبقة, بينما الجواز العماني احتل المرتبة الخامسة و الجواز السعودي في المرتبة السادسة ما يسمح بالسفر الدخول إلى 79 دولة دون فيزا.

كشف تقرير التابع للأمم المتحدة ” التوازن لغد أفضل” بمعرض إكسبو 2020 دبي أن الإمارات قدحت شرارة مجال المساواة بين الجنسين في تصنيفها الأولى للمساواة بين الجنسين على مستوى الدول العربية من تمثيل المرأة في عمل القرار والمناصب الكبيرة و القيادية, حيث المرأة تلعب دور فعال من دعم التآلف المجتمعي. كما فازت الإمارات إنجاز علمي على مستوى العالم في نجاحها الوصول إلى كوكب المِرِّيخ عن طريق مركبة “مسبار الأمل” لتصبح الإمارات أول دولة عربية تقوم بدراسة كوكب المِرِّيخ و خامسا على مستوى العالم في رحلات الفضاء.

 لا يوجد شك بأن العالم العربي يفتخر في هذه الإنجازات إلى دولة عربية … حيث الإمارات و جيرانها تتقارب في الثقافات

 والسلوكيات ….هذا النجاح مؤشر إلى تعزيز الازدهار إلى الدول المجاورة لها, الإنجار والتطور لم ينزل ببر شوت من السماء في أحضان بلد الإمارات إنما بجهود من المواطنين والمسؤولين من تعزيز القطاع الخاص و العام من دعم الموظفين و تنوع الاقتصاد في سوق العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open