الرئيسية / منوعات / كمية الدهون أم نوعيتها؟.. دراسة علمية تكشف عن المسؤول عن تزايد خطر السكتة الدماغية

كمية الدهون أم نوعيتها؟.. دراسة علمية تكشف عن المسؤول عن تزايد خطر السكتة الدماغية

القديح 24- متابعات

أفادت دراسة علمية حديثة، بأن الاعتقاد الشائع بأن كمية الدهون تزيد من خطر السكتة الدماغية ليس دقيقا، مؤكدة أن نوع الدهون لا مقدارها هو السبب الرئيسي في ذلك.

وأوضحت الدراسة التي أجراها الأستاذ في كلية الصحة العامة بجامعة “هارفارد” الدكتور “فنغلي وانغ”، وعرضت نتائجها في مؤتمر لجمعية القلب الأمريكية أمس، أن الدهون التي تأتي من مصادر حيوانية تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بشكل أكبر مقارنة بالدهون القادمة من مصدر نباتي.

ولفت وانغ إلى أن الدراسة اعتمدت على بيانات أكثر من 117 ألف متخصص في الرعاية الصحية، على مدى 27 عاما، وتمحورت البيانات حول الوجبات الغذائية والحالات الصحية للأشخاص.

وخلصت الدراسة إلى أن الذين تناولوا دهونا نباتية وغير مشعبة مثل زيت الزيتون، كانوا أقل عرضة لخطر السكتة الدماغية بـ 12 بالمئة، بينما الذين تناولوا الدهون الحيوانية، وخصوصا من اللحوم الحمراء والمعالجة، كانوا أكثر عرضة للسكتة الدماغية بنسبة 16 بالمئة مقارنة بغيرهم.

وأشارت الدراسة إلى أن تمكن الأشخاص من عمل تغييرات بسيطة على وجباتهم، مثل تقليل كمية اللحوم الحمراء والمعالجة، فإن ذلك سيكون له آثار إيجابية على الصحة العامة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open