الرئيسية / محليات / لجنة المنابر الحسينية تكرم عدد من رواد المنبر الحسيني.. والعلامة الشيخ عبد العظيم الشيخ أحدهم

لجنة المنابر الحسينية تكرم عدد من رواد المنبر الحسيني.. والعلامة الشيخ عبد العظيم الشيخ أحدهم

بدرية آل حمدان - القديح 24

كرمت لجنة المنابر الحسينية عدد من خطباء المنبر الحسيني من الرعيل الأول في حفل بهيج بمناسبة ميلاد سيدة نساء العالمين الصديقة الطاهرة “فاطمة الزهراء” (ع)، يوم الثلاثاء ليلة الأربعاء ٢٢/ ٦ / ١٤٤٣، والمقام في صالة الأسطورة بأم الحمام .

 

وتخلل الحفل العديد من الفعاليات المتنوعة لبعض إنجازات المنبر على مستوى المنطقة، بالإضافة إلى الأركان المشاركة التي تضمنت ركنًا لبعض مؤلفات الخطباء الأجلاء، ومقتنيات الخطباء الذين فارقوا الحياة إلى الدار الآخرة، وغيرها من المشاركات الأخرى.

 

وتصدرت لجنة المنابر لتكريم مجموعة من الخطباء وقد عرضوا على أهل كل بلد أن تقوم بعض لجانه بتكريم الخطيب المنتخب.

 

فكان لبلدة القديح نصيب من هذا التكريم، حيث قامت عدة لجان منها جمعية مضر الخيرية ، ومسجد الشهداء، مسجد العباس، وجماعة الهدى، وبيت الحكمة و مركز السيدة المعصومة بتكريم فضيلة العلامة عبد العظيم الشيخ الذي يعتبر أحد الأعلام البارزين، حيث عُرف بنشاطاته العلمية والثقافية الملموسة وإثرائه الساحة الأدبية بالعديد من المؤلفات.

 

ويعتبر منبره الحاضنة الثقافية والتوعيةالتي تغذي الناشئة بالعقيدة الأصيلة والأخلاق الإسلامية القويمة.

 

يقول الشيخ محمد العبيدان:” إن الشيخ عبد العظيم من الشخصيات الدينية التي تحمل حس المسؤولية، وتعيش هم المجتمع، ولذا كان ولا يزال يسعى دؤوبًا من أجل النهوض بالمجتمع ليكون صالحًا، ويتجلى هذا من خلال العديد من مساهماته الثقافية والمعرفية، فمضافًا لإمامته الجماعة في مسجد العباس وما يلقيه من خلاله من مسائل فقهية ومحاضرات معرفية، كان منبره نبراسًا لكل من يريد الاستزادة في مجال المعرفة والثقافة، وسعة الإطلاع.

 

وأضاف: لقد كان للمرأة نصيب في أعماله المباركة، فهو من الأوائل الذين بادروا لتدريس النساء في القديح ولمدة غير قليلة، وقد تخرجت على يديه مجموعة من المؤمنات أصحاب الريادة المجتمعية.

 

وأكد أن مثل هذه الشخصية يكون الاحتفاء بها وتكريمها من أبناء القديح، وهم أهل الوفاء في ليلة وفاء قديحية ليس مستغربًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Open