الرئيسية / مقالات / سعيد الدخيل والتقاعد بعد ثلاثين سنة خدمة في إدارة التعليم

سعيد الدخيل والتقاعد بعد ثلاثين سنة خدمة في إدارة التعليم

حسين الدخيل

سعيد الدخيل والتقاعد بعد ثلاثين سنة خدمة في إدارة التعليم

قال الله تعالى: *(مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ).*(النحل 97).

إن عملك الطيب هو من يشهد لك وهو رصيدك في الدنيا والآخرة.
العمل الطيب الصالح هو الشيء الذي يذكر به الإنسان في حياته وبعد مماته.
قال الشاعر:
وإنما المرء حديث بعده
فكن حديثًا حسنًا لمن وعى

من مكة المكرمة في هذا اليوم يوم الإثنين 1443.11.28 هجرية
الموافق 2022.6.27 ميلادي
أكتب هذه الكلمات القصيرة وأقدم أجمل التهاني والتبريكات لأخي الغالي سعيد محمد الدخيل (أبو محمد) بمناسبة تقاعده عن العمل من إدارة التعليم وخدمته المتواصلة لثلاثين عاما،
عملها بكل إخلاص واجتهاد.
وقد كُرم من قبل مدير التعليم بمحافظة القطيف عبد الله بن علي القرني بشهادة تكريم وبحضور كل من:
المساعد للشؤون التعليمية عبدالسلام بن محمد الشهري، والمساعد للشؤون المدرسية أحمد بن حامد الغامدي، ورئيس وحدة شؤون المعلمين ظافر بن محمد الحارثي.

وطوال مدة خدمته في الشؤون الإدارية في وحدة شؤون المعلمين تخلق بالأخلاق الطيبة والحميدة ولم يرد طلبا لأحد من زملائه ورؤساؤه، فكان يخدم من حوله بدون تردد بل بكل أريحية وإخلاص ومحبة.

فهو راعي واجب وشيمة وفزعة، كريم النفس، ويتخلق بالأخلاق العالية.
وأحب أن أنقل لكم هذه الشهادة من أحد زملائه بالعمل وهو الأخ فراس الغانم (أبو محمد).

يستحق أبو محمد كل التكريم والتقدير وهذا قليل بحقه يستحق أكثر هو من خيرة الزملاء الذين عملت
معهم موظف يمتلك مقومات العمل الإداري يعمل بإيمان وإخلاص وتفاني في العمل.
خدم الجميع ما قصر مع أحد يطرق بابه يعمل بدون كلل أو ملل يعمل خارج الدوام حتى في الإجازة، نموذج فريد تعلمنا منه الكثير.
سعيد الدخيل أبو محمد سيترك أثرا وفراغا كبيرا في مكتب التعليم ليس من السهل تعويضه. وفقه الله وحفظه”.

رسالة جميلة من زميل وصديق مخلص لصديقه، وكلمات نابعة من القلب، شكرا أخي فراس الغانم.
وفق الله أخي أبو محمد في حياته المقبلة بعد التقاعد ونتمنى له حياة جديدة سعيدة إن شاء الله..

تعليق واحد

  1. كونوا دعاء لنا بغير ألسنتكم بالتوفيق دينا وآخرة

اترك رداً على عبدالعزيز عبدالكريم الأعسم ابومحمد إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Open