الرئيسية / إعلان بنر / مسابقة أخلاق البر تدعو للتسجيل والاستفادة من برامجها

مسابقة أخلاق البر تدعو للتسجيل والاستفادة من برامجها

مسابقة أخلاق البر

رابط التسجيل في المسابقة:
https://goo.gl/NvZojN

دعت مسابقة سيدة أخلاق البر الفتيات إلى المبادرة للتسجيل في المسابقة، للاستفادة من برنامج التدريب والمسارات الأخرى للتنافس على الفوز بلقب سيدة أخلاق البر أو إحدى وصيفتيها. وعليه خصصت المسابقة الرابط الإلكتروني المرفق مع الخبر، للتسجيل والذي يمتد حتى يوم 12 ربيع الأول 1440هـ.

وحثت رئيس مسابقة سيدة أخلاق البر خضراء آل مبارك الفتيات على التسجيل واعتبرت المسابقة فرصة لكل فتاة سعودية تبلغ من العمر 17 إلى 27 سنةً، ومن سكان المنطقة الشرقية، للاستفادة من البرامج الإثرائية للمعرفة والسلوك والمهارات التي تنظمها المسابقة والتي تشمل على برنامج تدريبي مكثف يحتوي على العديد من ورش العمل المتنوعة الاهتمامات، التي تؤهلها للمنافسة للحصول على لقب سيدة الأخلاق أو إحدى وصيفتيها، ويمنح الملكة 10000 ريال لسيدة الأخلاق ، و 5000 ريال لكل من الوصيفتين، إضافة للجوائز العينية.

وذكرت آل مبارك أن المتسابقة تخضع إلى عدة مسارات، أولها “التدريب” الذي يعزز بناء الذات، والتعامل مع الآخرين، وتقدير وتعميق مفاهيم البر بالوالدين، والتوجيه لكيفية التعامل المستجدات الاعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى الحث على التخطيط للمستقبل.

ويتبع ذلك الاختبار التحصيلي والمقابلة الشخصية لكل متسابقة من أجل الوقوف على مستوى تحصيل المتسابقات، ومدى استيعابهن للمفاهيم التربوية المتعلقة بالبر والعلاقات الاجتماعية.

وتُعد “المقابلة” جزءًا مهمًا لتقييم المتسابقات مع امهاتهن للتعرف على مدى العلاقة التي بينهما بشكل أقرب للواقع. ويتبع ذلك، مسار التطوع الذي يتطلب منهن ممارسة العمل التطوعي في بيئة عمل اجتماعية تطوعية، يتم اختياره من قبل المسابقة بالتنسيق مع إدارة المسابقة ، بهدف اعطائهن الفرصة للاطلاع على العمل التطوعي والقيام ببعض المهام في الجهة التطوعية، منوهةً إلى أن المتسابقة تقيم في نهاية المسار من قبل الجهة التطوعية، بعد أن تقضي مدة زمنية مناسبة، من خلال نموذج مُعد مسبقًا من قبل المسابقة.

وبينت “المسار الميداني” وهو نشاط مشترك بين المتسابقات وامهاتهن وعضوات المسابقة، يجتمعن فيه للقيام بمهام محددة توكل للمتسابقات ا، بتنفيذها تحت إشراف لجنة التدريب ويقيم أداءه من قبل لجنة التحكيم، حيث تقوم العضوات بتقييم أداء المتسابقات في جو يغلب فيه العفوية في تعاملهن مع امهاتهن، وكل الحضور ما يعطي فرصة للتقييم بصورة أقرب للواقع.

ونبهت بموازاة هذه الفعاليات يتم إطلاق “مسار البر” في إحدى ورش التدريب حيث يطلب من المتسابقات تقديم عملا إبداعيًا، فنيًا أو أدبيًا أو غير ذلك، للتعبير عن مفهوم البر لديهن.

وشرحت آل مبارك “البرنامج المكثف” الذي يقدم مع نهاية المسار التطوعي، حيث يتم فيه تأهل 10 أو 11 متسابقةً تدرب فيه على مهارات التخاطب ومواجهة الجمهور.

وأضافت آل مبارك أن كل الانشطة والفعاليات والمسارات تختتم ب “الحفل” الذي يشكل المحطة الأخيرة في اختيار سيدة الأخلاق وصيفتيها ، حيث يتم تقييم أداء المتسابقات أمام الجمهور فيما يتعلق بحصيلتهن الثقافية ورؤيتهن للحياة وتمكنهن من مخاطبة الجمهور في الرد على ما تطرحه عليهن عضوات لجنة التحكيم ويقيمن من قبلهن وبعض من السيدات الحضور عبر الاستمارات الإلكترونية المعدة لذلك وبعد ذلك يتم الإعلان عن أسماء سيدة الأخلاق وصيفتيها الأولى والثانية ويقدم لهن الدروع والشهادات وقيمة الفوز وبعض الهدايا.

رابط التسجيل في المسابقة:

https://goo.gl/NvZojN

Open