الرئيسية / مقالات (صفحه 5)

مقالات

أنا أحبك.. أنا مشتاق لك.. يا بني الجميل

أريد أن أقول لك كلاام طيبا من أعماقي المشرقة يا بني الجميل: أنا أحبك بشدة وأخاف أن أفقدك في يوم من الأيام، لذا انتبه لنفسك جيدا، فلا تجعل قلبي ينجرح عندما أسمع خبر وفاتك وبهذا أميل للبكاء والحزن والتعب النفسي لأني سوف أشتاق لك. وأتذكر الأيام التي عشتها معك عندما …

أكمل القراءة »

العطاء متعة البخلاء منها محرومون!

عدّوا على أصابعكم، أقلّ من عشرة ليال ويأتي العيد، تفننوا في العطاء: عيديَّة للأطفال، هدايا لمن تحبون، صدقات للفقراء والمحتاجين، توسعة على العيال، جمعيَّات خيريَّة، سوف تكونون في قمَّة السعادة والرَّاحة النفسيَّة، ولا تنسون أنفسكم من العطاء! أمَّا من لا يملك المال يعطي الحبّ والكلمةَ الطيِّبة والابتسامة، كل ذلك صدقة …

أكمل القراءة »

شتلة ازرعوها قبل ليلة العيد!

إذا كنتم زرعتموها، اطمئنوا عليها، واذا لم تزرعوها، لا تنسوا زراعتها. سوف تثمر هذه الشجرة، بإذنِ الله، في شهر رمضان القادم قبل العيد! شتلوا في أرض أمانيكم طِلبة من الله أن تعودوا على مثلِ هذه الليالي من السنةِ القادمة وأنتم أصحَّاء معافون أغنياءَ سعداء، غير فاقدين ولا مفقودين. أجزم أنكم …

أكمل القراءة »

بين الراحة والشقاء

قَالَ الإِمَامُ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ (عليه السلام) وهُوَ في أحد المجالس: “السعيد من وعظ بغيره، والشقي من اتعظ به غيره” فالقليل جدا هم مرتحاون نفسيا الذين لا يملكون كل شيء بل مقتنعين بكل شيء وفي المقابل عندما تلتفت من حولك ستجد أن قسماً من الناس يعيشون الشقاء والتعاسة لعدم …

أكمل القراءة »

في ليالي القدر .. لا تتبرموا من رسائل طلب الدعاء والأمنيات!

أعزَّائي القرَّاء الكرام: من المحتمل، بل من المؤكد، أن تصلكم في هذه الأيَّام واللَّيالي رسالة أو عدَّة رسائل، أو بالفعل قد وصلتكم، فيها أمنيات وحاجات وفي آخرها طَلَبَ من أرسلها منكم الدعاء. لا تتجاهلوها، لا تتبرموا منها، لا تحتقروها ولا تتجاهلوها! من المحتمل أن يكون في إحدى هذه الرسائل المفتاح …

أكمل القراءة »

لم الغفلة عن دعاء الجوشن؟

  الجوشن هو إما الصدر أو الدرع كما يذكر علماء اللغة، وقد نسب إلى دعاء ذي مضامين عالية، قد هبط بهذا الدعاء جبرئيل عليه السلام على رسول الله صلى الله عليه وآله في إحدى غزواته؛ حيث كان يرتدي جوشنا ثقيلاً فكان عوضاً عنه. وقد روى هذا الدعاء الإمام علي بن …

أكمل القراءة »

علي في يوم مقتله .. افرحوا له واحزنوا عليه!

في أعماق قلوبنا غبطة لعلي عليه السلام على هذه النهاية الرائعة والخروج المشرِّف من الدنيا! كم كان سيعيش؟ ألف سنة؟ ألفين؟ ثم ماذا لو مات غير هذه الموتة، موتًا ناعمًا هانئًا؟! يبتهج عليّ في ليلةٍ خرج منها من دنيا فاسدة إلى أخرى عامرة، بينما نحن نبكي عندما نموت لأننا نخرج …

أكمل القراءة »

رب ارجعون

لعل المتأمل في هذه العبارة من الآية سيصرف ذهنه مباشرة إلى ما بعد الموت، حين يرى بعض الأهوال أو الأحوال التي وصل إليها، فيصاب بنوع من التحسف والتأسف على ما فرط في حياته، وقد تعرض عليه حالات أقرانه فيزداد حسرة وتفجعاً؛ فينادي رب ارجعون لكن بنظرة قاصرة متفحصة سنجد أنفسنا …

أكمل القراءة »

لا للعنف الأسري من توجيهات الإمام علي عليه السلام

جاء في مناقب ابن شهرآشوب: روى الإمام الباقر عليه السلام في خبر أنه رجع علي عليه السلام إلى داره في وقت القيظ فإذا امرأة قائمة تقول: إن زوجي ظلمني وأخافني وتعدى علي وحلف ليضربني فقال: يا أمة الله اصبري حتى يبرد النهار ثم أذهب معك إن شاء الله، فقالت: يشتد …

أكمل القراءة »

المناطق النائية وحالات الطوارئ والاحتياطات الآمنة

قد تحدث – لا سمح الله – أعطال في المركبة التي يقودها الشخص، وهنا تحدث حالات طوارئ أو موت بسبب عدم اتباع الاحتياطات الآمنة في المناطق النائية، فهناك مثلًا قصص ومواقف تحدث كأن تحصل حالات وفاة لدى أفراد أو موظفين تعطلت مركبات عملهم في منطقة نائية منقطعة عن الجوانب الخدماتية، من …

أكمل القراءة »
Open