الرئيسية / مقالات (صفحه 5)

مقالات

قوة التخيل

المتتبع لقراءة قصص الشركات العالمية الأعلى من حيث الدخل والأرباح وعلى رأسها شركتي (أمازون -آبل) يجد الكثير من التشابه من حيث البدايات وأن نقطة الانطلاق كانت عبارة عن فكرة بدأت في خيال المؤسسيين لها.. ففي عام 1997 كان جيف بيزوس المؤسس لشركة أمازون يحلم في ابتكار طريقة تسهل على العملاء …

أكمل القراءة »

اغسل ماعونك

طرقٌ لا تحصى، وأعمالٌ عدة یقوم بها الأزواج لتحسین علاقاتهم، الخروج في نزهة، وتخصيص وقتٍ للخلوة، أو بكل بساطة تبادل الهدايا. مع أن هذه الأفعال هامةٌ جدا، إلا أنه وبحسب الدراسات يوجد عملٌ واحد يهمله كثيرٌ من الأزواج، وهو تقاسم المهام المنزلية. عندما يكون أحد الطرفين غير راضٍ أو مقتنع …

أكمل القراءة »

ابن الدَفّاف يصبح رقَّاص!

عندي ابن في الرابعة من عمره، يسقط كلَّ حين، يبكي وبعض الندبات تبقى شاهدة على افعاله، وأنا كلما سقط قلت له: لن تضرك هذه السقطة – تكبر وتأخذ غيرها – لكن ما يضرك فعلًا هو سقوطك الأخلاقي العميق. لا أعرف كيف أفهم ابني الصغير معنى السقوط الاخلاقي، فهو لم يقع …

أكمل القراءة »

سَقْطات المتقاعدين

سقطات المتقاعدين – وغيرهم – من محبي “الحوسة والعسعسة”، جسديًا وليس أخلاقيًّا بالطبع، هي خطيرةٌ جدا، وبخاصة عندما يغرينا هذا الجو البديع على أن نعيدَ صيانة ما خربه فصلُ الصيف، أو ما تركناه عالقًا لوقتٍ يروق فيه مزاجنا للصيانة، ما يزيد احتمال التعرض لهذه السقطات. إن كنتَ مثلي، تجد نفسك …

أكمل القراءة »

الزعيم الكابتن علي سعيد آل مرار

تكرمنا بدعوة كريمة من الأخ الغالي الزعيم الكابتن علي سعيد آل مرار أبو حسن نحن مجموعة ديوانية الغنامي بديوانية منزله (ديوانية الزعيم) بمنطقة الشبيلي بمحافظة القطيف يوم الخميس ليلة الجمعة الموافق 2020.12.24 ميلادي وقد قبلنا دعوته الكريمة لنا وحضرنا من مجموعتنا الطيبة. سلمان العنكي، عبدالله آل عبدالحي، سعيد الحميدي، السيد حسين …

أكمل القراءة »

كيف تزرع الشعير فوق ظهر البعير!

دخل صديقٌ لي بيت صديقٍ له دعاه لم يذكر اسمه إكرامًا له، ورأى من أهله مشهدًا أنا لن أرويه لبشاعته. ارتبك صديقي فقال له الرجل: لم ارتبكت؟ هذا أمرٌ عادي عندنا! وعندما قصَّ عليَّ صاحبي القصة لم اتفاجأ بل قلت له: إننا كبشر ثم كمجتمع فقدنا الإحساسَ والعجب بغريب ما …

أكمل القراءة »

الزجاجة الفارغة

في بعض الأوقات تتغير محسوساتنا للأشياء تبعًا للظروف الطارئة أو الاستثنائية التي يمكن أن تكون طويلة الأجل نوعًا ما  تأخذ من حياتنا حقبة زمنية لصقل الإنسان بداخلنا وهذا يجعل الزجاجة ممتلئة.  حتمًا ‏سوف يأتي يوم ويزول الظرف الاستثنائي والطارئ تُدرك فيه أن الزجاجة الفارغة هو أفضل شعور في العالم، لأنك …

أكمل القراءة »

همسات في تربية الأطفال

سمعت أحد الآباء ينادي على ابنه البالغ من العمر سبع سنوات: تعال يا أبو حسين… ورأيت أحدهم يعطي طفله مبلغًا من المال ويطلب منه أن يضعه في صندوق الصدقات … ورأيت ثالث كان يستمع لطفله وهو يبتسم ويشجعه على الاستمرار في سرد القصة الطفولية … تربية الأطفال فن يحتاج إلى …

أكمل القراءة »

التدخين لا يدفئ الأزواج في الشتاء!

فليسامحني أنصار التبغ من الرجالِ والنساء، كل مضاره معروفة ومتوقعة، لكن الأسوء أن رائحته النتنة طاردٌ جيد للرومانسية والتودد بين الأزواج! رائحةُ صديقي تشبه رائحةَ المداخنِ في الشتاء، كلما التقيته فاحت من فمهِ رائحةُ دخان السجائر، فهو لا يكاد يصبر عنها مقدار ساعة إلا ويشعل أخرى. والصديق الآخر الذي يظن …

أكمل القراءة »

علاج الظواهر السلبية أم أبرازها فقط؟ 

في كل حقبة زمنية تواجه المجتمعات البشرية تفشى ظواهر سلبية ( إجتماعية و فكرية و ثقافية و إقتصادية و رياضية) ومن خلالها يتضح حس المسؤولية الجماعية لدى أفراد المجتمع وبالأخص النخب الفكرية، وذلك بالقيام بدراسة تلك الظاهرة وإيجاد الحلول بعد دراسة الأسباب. وتختلف عقليات الأفراد بالتعاطي مع تلك الظواهر؛ فالبعض …

أكمل القراءة »
Open